كوردى   | العربية
 
 
 
 
الرئيسة من نحن رسالتنا راسلنا
اليوم: 25-02-2018
 
 
 
الأخبار البيانات‌ المنشورات الفتاوى مواقع ذات صلة
رد علماء الدين الإسلامي في كوردستان حول بيان ما يسمى بلجنة حكماء أهل السنة
تاريخ الكتابة: 24/09/2017 : 14:11:35
حجم فونت

بتأريخ 23/9/2017 أصدرت ما يُسمى بـ - لجنة حكماء أهل السنة التابعة لدار الإفتاء العراقية - بياناً مضاداً لإستفتاء إستقلال إقليم كوردستان، أباحت فيه دماء و أعراض و أموال و كرامة مواطني كوردستان، وأجازت للجيش العراقي والحشد الشعبـي إتخاذ كل الإجراءات السياسية و العسكرية ضد شعب الإقليم .

بإسم علماء الدين الإسلامي في كوردستان نرفض بيانهم رفضاً قاطعاً جملة و تفصيلاً، ونتسائل : كيف يمكن لمن يعتبر نفسه مسلماً وعالماً حكيماً، أنْ يمنع شعباً من الشعوب – وبالأخص الشعب الكوردي المسلم المتعايش منذ القدم معكم- بممارسة أبسط الحقوق وهي الإستفتاء لتقرير المصير؟ في حين أنَّ الاستفتاء فرعٌ لمبدأ الشورى في الشريعة الإسلامية وقد قال تعالى في مدح المؤمنين:{وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} وهي مبدأ إنساني إجتماعي أخلاقي إلى جانب كونها قاعدة لنظام الحكم في النظم الإسلامية، والاستفتاء من أجل الاستقلال يتطابق مع مبدأ العدل المأمور به في كتاب الله حيث قال تعالى:{إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ } ولا يخفى عليكم إنَّ مبدأ ( أنْ يكون لكلّ أمّةٍ وشعبٍ دولته المستقلة يحكم نفسه بنفسه ويكون له الحرية في تقرير مصيره) يتوافق مع قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}، فنحن نرفع هذه الآية عالياً علو السماء ومؤمنون بمفاهيمها التي بلّغها رسولنا الكريم الى سائر الشعوب والأمم، حيث تفسح في أعماق معانيها أنَّ كل بني إنسانٍ إخوة في الإنسانية وأنَّ كل الشعوب سواسية أمام العدل الإلهي لا فضل لواحدٍ على غيره إلا بالتقوى، كما ويحل لكل شعبٍ ما هو حلالٌ للشعوب الأخرى، وأنَّ لكل شعبٍ الحق الكامل أن يفتخر بهويته القومية لكونها جعلاً إلهياً، وله الحق الكامل في تقرير مصيره وليس هناك شعبٌ مختارٌ بين الشعوب يفعل ما يشاء و يحكم مايريد، ويحلُّ له ما لا يحل لغيره، وليس هناك شعبٌ مقيّدٌ بالأغلال حُرَّم عليه التمتع بحق الحياة و حقوق الإنسان و التطور والبناء في هذا الكون، و نستغربُ عمن ينتمي لهذا الدين الحنيف و يقرأ ايات القرآن الكريم ووصية الرسول: (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه) ومن ثَّم يقف ضد حقوق الإنسان و حريته وإرادته.

فالإستفتاء هو حق طبيعي لشعب كردستان وجميع شعوب العالم ويجب أنْ نمارس هذا الحق الطبيعي،  و منع مواطني إقليم كوردستان من حقّ الاستفتاء لتقرير مصيره يُعتبر ظلماً واضحاً وفاضحاً، وقد قال تعالى: {إِنَّهُ لا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ} و كذلك يُعدّ خرقاً سافراً للمقرّرات والمعاهدات والمواثيق الدّولية الّتي أقرَّتها الدّول الإسلاميّة وغيرها، و من حقنا أن  نتسأل:لم هذا الإصرار على حرمان هذا الشعب من ممارسة هذا الحق الذي يحق ُ لغيرنا؟ ‏الإسلام لم يمنع أحداً أنْ يُعبِّر عن رأيه، رجلاً كان أو إمراة، مسلماً كان أو غير ذلك، لكن لجنة ما يسمى بـ  - حكماء أهل السنة-تحُرِّم على مواطني الإقليم هذا الحق المشروع، لا شكّ أنَّ بيانهم العجيب هذا يجعل عقول حكمائهم تبدوا رجعية عنصرية أكثر فأكثر، ويجعل من الإسلام - حسب حكمهم- أنْ يظهر كدين ديكتاتوري قمعي، في حين أنَّ الاسلام دين الرحمة و المحبة والأخوة ، ولو أنَّ أعينهم نظرت إلى نصوص القرآن الكريم والسنة النبوية لعلموا حق اليقين أنَّهم على خطأ و ويخطون عكس أصول الإسلام الحنيف.

و كنا نتوقع أنْ يصدر مثل هذه البيانات، خصوصاً وأن تاريخ العراق شاهدٌ على كونه حافلاً بوجود الشوفينين الذين يصبغون القمع والإستبداد بصبغة الدين والشرع الحنيف، وأنَّ العقلية البعثيةوالشوفينية التي أباحت دماء وأعراض وأموال الكورد في الماضي وأعطت الشرعية لحكام العراق في الظلم و الإستبداد سيطرت تماماً على أفكارهم.

وأخيراً نقول لهم : إنَّ اراقة دم أيّ كوردي و عراقي يكون على عاتقكم وعاتق فتاواكم الشوفينية، والتأريخ سجل كيف أنَّ فتاواكم الشوفينية أشعلت النار على دماء العراقيين، وأصبحت سبباً للقتل والدمار وإراقة الدماء بين المسلمين، بدل أن تكونوا سبباً للخير والسلام والوئام .

 

إتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان

4 محرم 1439هـ - 24/ أيلول – 2017 م

        Share
المقالات
الدكتور محمد الزعبي
المخدرات في ميزان الشرع
الدكتور عبد الكريم الخصاونة
إن امرؤ قاتله أو شاتــمه
الدكتور محمد الزعبي
نـعـمـة الأمـــن
الدكتور احسان أبو عرقوب
كي تحصن نفسك من النقد السلبي
الدكتور احسان أبو عرقوب
ثقافة البناء
جه‌عفه‌ر گوانی
ما لم نتوقعه من الشيخ الخالصي
أ. د. فهمي أحمد عبدالرحمن القزاز
رمضان بين المنافسة، والمسابقة، والمسارعة
الدكتور احسان أبو عرقوب
دور الإعلام في غرس ثقافة التسامح في المجتمع
د. محمد شريف
من المسؤول عن انتاج داعش وآثاره الرهيبة؟
د. عبدالله ملا سعيد گرتكی*
حكم استخدام الأطفال للقيام بالعمليات الانتحارية
  التقارير

الفتوى المشتركة بين مصر والأردن وكوردستان حول جرائم داعش

رئيس إتحاد علماء كوردستان العراق لـ(الرواق ): *التطرف الأعمى لم يخترق كردستان ... كل المحاولات الخبيثة فشلت

رئيس اتحاد العلماء: القضاء على داعش لن يكون عسكريا فقط


  رسالة العلماء
عدد الزيارة : 4445643
الرئيسة من نحن رسالتنا راسلنا
جميع الحقوق محفوظة لاتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان ©            Powered by SALAYE.com