كوردى   | العربية
 
 
 
 
الرئيسة من نحن رسالتنا راسلنا
اليوم: 21-11-2017
 
 
 
الأخبار البيانات‌ المنشورات الفتاوى مواقع ذات صلة
إتحاد العلماء و الوقف السني يشددان على ضرورة التواصل
تاريخ الكتابة: 12/10/2017 : 12:12:59
حجم فونت

إستقبل الشيخ الدكتور عبدالله الشيخ سعيد الكوردي رئيس إتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان بمكتبه يوم الخميس 12/10/2017 السيد أبوبكر كنعان مدير الوقف السني في نينوى و الوفد المرافق لسادته.


وفي مستهل اللقاء رحب الدكتور عبدالله الشيخ سعيد بالوفد الزائر، مؤكداً على أهمية التنسيق و التواصل المستمر بين المؤسسات الدينية في العراق بشكل عام و محافظة نينوى بشكل خاص في الجانبين الثقافي و التربوي و تعزيز العلاقات، مشيراً الى العلاقات التأريخية بين علماء الموصل و علماء كوردستان، كما وأوضح رئيس إتحاد علماء الدين للوفد الزائر أنَّ علماء الدين في كوردستان قاموا بخطوات عملية واسعة في مجال تجديد الخطاب الديني ومكافحة الفكر التطرفي المتشدد وذلك بإقامة الدورات المستمرة والندوات والمؤتمرات الهادفة لعلماء الدين والباحثين من أجل تصحيح كل المفاهيم والمصطلحات التي أساء الإرهابيون إستخدامها، مؤكداً على العمل المستمر في مكافحة هذا الفكر المنحرف الذي كان له حضور عملي في مدينة الموصل مدة ثلاث سنوات.


وكذلك شدد على ضرورة هذه المرحلة للحوار المتبادل بين جميع الأطراف، والدور الكبير لعلماء على المحافظة على السلم الإجتماعي بالأخص في هذه المرحلة المتأزمة بين إقليم كوردستان و العراق في مرحلة ما بعد الإستفتاء، موضحاً سبب إقدام الشعب الكوردستاني على الإستفتاء على الإستقلال، نتيجة السياسات الفاشلة التي إنتهجتها الحكومة المركزية ضد إقليم كوردستان، مؤكداً على أنَّه لا توجد أية مشكلة بين الشعبين الكوردي و العربي بل المشكلة مع السياسين الذين يجرون العراق نحو الطائفية و المذهبية، وأنَّ شعب كوردستان يبقى صامداً متحدياً كل العقوبات من أجل الحصول على حقوقه المشروعة.


من جانبه عبَّر  السيد  أبوبكر كنعان مدير الوقف السني في نينوى عن فائق شكره لإتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان لحفاوة الإستقبال، ومعبراً عن سروره وفرحه بدور علماء الدين الإسلامي في كوردستان لمحاربة التطرف وتعميق التعايش السلمي بين المكونات الدينية والقومية الموجودة في الإقليم. وكذلك أشاد  بدور عموم شعب كوردستان لمساعدة النازحين وإيوائهم ، وعن الدور الكبير لعلماء الدين في كوردستان لإحتضان علماء نينوى في أربيل و دهوك، وتقديم كل العون و المساعدة للعلماء، كما و شدد على ضرورة محاربة الفكر التطرفي موضحاً أنَّ الهجمة الشرسة للإرهابين لا تستهدف مكوناً واحداً بعينه بل  تستهدف كل المكونات، كما وضح سيادته على ضرورة المحافظة على خصوصية كل المدن العراقية من الطائفية و المذهبية، مشدداً أيضاً على ضرورة التعاون المشترك بين الوقف السني في نينوى و إتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان.


هذا و حضر اللقاء الشيخ جلال الخيلاني نائب رئيس إتحاد علماء الدين و الدكتور جعفر كوانى عضو المكتب التنفيذي للإتحاد.

        Share
المقالات
جه‌عفه‌ر گوانی
ما لم نتوقعه من الشيخ الخالصي
أ. د. فهمي أحمد عبدالرحمن القزاز
رمضان بين المنافسة، والمسابقة، والمسارعة
الدكتور حسان أبو عرقوب
دور الإعلام في غرس ثقافة التسامح في المجتمع
د. محمد شريف
من المسؤول عن انتاج داعش وآثاره الرهيبة؟
د. عبدالله ملا سعيد گرتكی*
حكم استخدام الأطفال للقيام بالعمليات الانتحارية
الدكتور عبد الحكيم توفيق محمد
مسؤولية العلماء والدعاة تجاه أجيال الأمة في فهم حقيقة الإسلام
د. محمد شريف
الصراع المذهبي في العراق ظاهرة خطيرة
مه‌لا جيهاد حسن بیسفكی
الإسراء والمعراج
ملا طيب بن الحاج ملا عبدالله البحركى
بيان حكم جمع صلاتين مكتوبتين بسبب المطر
الدكتور محمد الخلايله
تضارب الفتوى وأثره في مصداقية الخطاب الإسلامي
  التقارير

الفتوى المشتركة بين مصر والأردن وكوردستان حول جرائم داعش

رئيس إتحاد علماء كوردستان العراق لـ(الرواق ): *التطرف الأعمى لم يخترق كردستان ... كل المحاولات الخبيثة فشلت

رئيس اتحاد العلماء: القضاء على داعش لن يكون عسكريا فقط


  رسالة العلماء
عدد الزيارة : 4223506
الرئيسة من نحن رسالتنا راسلنا
جميع الحقوق محفوظة لاتحاد علماء الدين الإسلامي في كوردستان ©            Powered by SALAYE.com